البث المباشر

أسعار العملات

بيـــــع شــراء
3.513 3.512
4.963 4.963
4.145 4.144
0.200 0.200

أوقات الصلاة

الفجر الظهر العصر المغرب العشاء
4:46 11:24 2:17 4:44 6:02

حـــالة الطقـــس

يكون الجو اليوم الأحد، غائماً، وتنخفض الحرارة، وتكون الفرص ضعيفة لسقوط أمطار خفيفة متفرقة فوق بعض المناطق...

القدس 18.5

للمرضعات – حذارِ من جرعات المكملات الغذائية المفرطة

2017-10-31 20:56:51

2017-10-31 20:56:51

  بمناسبة الأسبوع العالمي للرضاعة الطبيعية، كشفت دراسة نشرها مركز حماية المستهلك في هامبورغ مؤخرا أنّ عددا معتبرا من المكملات الغذائية التي توصي المرضعات باستخدامها قد لا تكون مفيدة.

 

خلصت الدراسة التي صدرت يوم ( 29 تشرين الأول/ أكتوبر 2017) إلى أنّ النساء المرضعات اللائي يتناولن مكملات غذائية غالبا ما يفعلن ذلك بجرعات مفرطة. وتحتوي بعض المنتجات المتاحة مكونات منشطة مثل السيلينيوم والزنك وحمض الفوليك أكثر بكثير من المقادير التي يوصي بها الخبراء.

 

وتستهدف كثير من تلك المنتجات كلا من الحوامل والمرضعات، رغم أن هاتين المرحلتين تتطلبان تركيبات غذائية مختلفة تماما. وتجعل كمية المكملات الغذائية المتوفرة الأمر أكثر صعوبة على النساء لتكوين رؤية واضحة لما هو معروض.

 

ولا توجد تفاصيل محتويات المنتجات وفوائدها سوى على العبوة أو موقع الجهة المصنعة، وغالبا ما تتضمن معلومات متناقضة. وأشار تقرير مركز استشارات المستهلك في هامبورغ إلى أنّه إذا اتبعت المرأة نظاما غذائيا متوازنا فيمكنها الاستغناء عن المكملات.

 

المشكلة الأكبر التي  تشكلها المواد المكملة للغذاء تكمن غالباً في ارتفاع نسب الجرعات المقوية والمنشطة فيها، ما قد يسبب نتائج غير محسوبة على المرأة الحامل والمرضع.

 

مركز استشارات المستهلك في هامبورغ أجرى اختبارات على 14 نوعٍ من المكملات الغذائية شائعة الاستهلاك من قبل الحوامل والمرضعات وخلص إلى ما يلي:

 

ـ بعض المنتجات تضم مكونات تتجاوز وصايا "المعهد الاتحادي لتقويم عنصر المجازفة".

 

ـ 9 من المكملات الغذائية التي خضعت للاختبار تجاوز محتواها الحد الأقصى من السلينيوم والزنك وحمض الفوليك. في المقابل، لابد من الإشارة إلى أن ما تعرضه الأدوية والعقاقير في الصيدليات لا يكشف عن المخاطر إلا في حالات استثنائية.

 

ـ تنوع المعروض من المكملات الغذائية يجعل من الصعب على النساء المعنيات أن يطلّعن على المخاطر المحتملة.

 

ـ المعلومات حول المكونات ومنافعها تنحصر في البروشيتات المرافقة للمكونات، أو على المواقع الإلكترونية العلمية التي تعرض المنتجات، وهو ما لا يتوفر في المحلات التي تبيع المنتجات التي تروّج عادة في أوانٍ زجاجية وما شابه.

 

ـ هنا أيضا لم يضع المصنعون مكونات التشكيلة النباتية الداخلة في صناعة المادة، ولم يبينوا ماذا يحدث في حال الإكثار منها.



© 2017 جميع الحقوق محفوظة لشبكة أجيال الإذاعية