البث المباشر

أسعار العملات

بيـــــع شــراء
3.749 3.749
5.280 5.280
4.262 4.262
0.209 0.209
الســـعر
3.749
5.280
4.262
0.209

أوقات الصلاة

الفجر الظهر العصر المغرب العشاء
5:02 11:32 2:17 4:42 6:03

حـــالة الطقـــس

الأربعاء: أجواء غائمة إلى باردة، ويطرأ انخفاض على درجات الحرارة، وتسقط زخات متفرقة من الأمطار فوق معظم المناطق خاصة في ساعات المساء..

القدس 13.1

مباريات اليوم

  • ويلنغتون x العين18:30
  • سسكا موسكو x ريال مدريد20:55
  • بايرن ميونيخ x أياكس أمستردام 20:55
  • يوفنتوس x يونج بويز19:55
  • مانشستر يونايتد x فالنسيا22:00

المجلس الاستشاري لـمشروع التمويل بهدف خلق عمل يعقد اجتماعه الثاني

2018-02-06 18:26:43

2018-02-06 18:26:43

 شبكة أجيال الإذاعية ARN_  عقد المجلس الاستشاري للشراكة بين القطاع العام والخاص الذي تترأسه وزارة المالية والتخطيط المختص بمشروع التمويل بهدف خلق فرص عمل في محافظة رام الله، يوم الأحد، اجتماعه الدوري الثاني لمناقشة اخر مستجدات مشروع التمويل بهدف خلق فرص عمل الهادف الى تحفيز استثمارات القطاع الخاص وخلق فرص عمل من خلال أدوات مالية مبتكرة تتضمن المنح المناظرة والصندوق الاستثماري للتمويل المشترك وسندات الأثر الإنمائي.

 

ورحب أنس شحادة، ممثلا عن الإدارة العامة للعلاقات الدولية والمشاريع في وزارة المالية والتخطيط بالحضور الذي ضم كل من مدير مشروع التمويل بهدف خلق فرص العمل، مازن أسعد، وخبير تنمية القطاع الخاص بالبنك الدولي، عبد الوهاب الخطيب، ومدير التطوير الصناعي في وزارة الاقتصاد الوطني خضرضراغمة ومدير عام الإدارة العامة للدراسات والتطوير في هيئة سوق رأس المال الفلسطينيةد. بشار أبو زعرور ومدير عام جمعية البنوك في فلسطين نبيل ابو دياب والمديرة التنفيذية لمنتدى سيدات الاعمال دعاء وادي وأمين عام اتحاد الغرف التجارية الصناعية الزراعية الفلسطينية جمال جوابرة.

 

وأشار شحادة الى ان هذا الاجتماع يأتي ضمن الخطة المرسومة للقاءات المجلس الدورية والتي يتم عقدها كل 6 شهور، مشيرا الى أهمية عقد هذه اللقاءات حرصا على بناء شراكة حقيقية وفاعلة ما بين القطاعات ذات العلاقة وبالتالي تعزيز ودعم المشروع وادواته المالية التي تعمل على تنمية القطاع الخاص بالشراكة التامة مع الحكومة.

 

من جانبه، أشار مازن أسعد الى ان هذا اللقاء يأتي في إطار عملية التشاور بين القطاعين العام والخاص لبحث السياسات والاليات التي من شانها تحفيز الاستثمار وخلق فرص عمل، وأضاف ان مفهوم الشراكة بين القطاعين لا يتأتى الا من خلال العمل المشترك في إطار برامج ومشاريع تعمل على خلق بيئة مواتية للاستثمار. وفي هذا السياق أشار الى ضرورة تبني الحكومة منهجيات تنظر الى العوائد الاقتصادية والاجتماعية كمحددات رئيسية للدعم الحكومي الهادف الى تعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

 

وتم خلال الاجتماع تقديم عرض مختصر عن الأدوات المالية المبتكرة الثلاثالتي ستساهم في معالجة إخفاقات السوق المحلي وخلق فرص عمل جديدة ومستدامة، أولها المنح المناظرةالتي تهدفالى تعزيز خلق فرص العمل من خلال مساندة صناديق الاستثمار التي تدعم الشركات الناشئة ذات القابلية للاستمرارعن طريق تحسين كمية ونوعية مبادرات الأعمال الريادية الجاهزة للاستثمار، والمجدية اقتصاديا واجتماعيا عبر تمويل ودعم خدمات تطويرالأعمال. حيث تم دعم سبع مشاريع ريادية خلال العام 2017 ساهمت في خلق ما يزيد عن 30 فرصة عمل في فلسطين.

 

وتم خلال الاجتماع التطرق الى الأداة المالية الثانية؛ الصندوق الاستثماري للتمويل المشترك الهادفالى حشد وتعزيز استثمارات القطاع الخاص من خلال توفير التمويل الجزئي لتمكين المستثمرين من إطلاق استثمارات مجدية ذات أهمية استراتيجية اقتصادية واجتماعية لفلسطين. وفي هذا الإطار يتم العمل حاليا على دعم أكبر مشروع للطاقة المتجددة في المنطقة الصناعية في غزة، - بالتعاون بين بريكو ومجموعة البنك الدولي والمؤسسة الدولية للتمويل- بطاقة ستصل إلى (7 ميجا واط)، وبتكلفة إجمالية تبلغ 11.7 مليون دولار والتي من شأنها خلق أكثر من 600 فرصة عمل

.

كما وتم استعراض التقدم الحاصل في تطوير وتصمي مسندات الأثر الإنمائي، التي تطبق لأول مرة في فلسطين بهدف معالجة مشكلة البطالة من خلال جسر الهوة بين مؤهلات الباحثين عن العمل ومتطلبات سوق العمل. حيث يستند جوهرها الى مبدأ التمويل المبني على النتائج من خلال حشد استثمارات القطاع الخاصلتمويل برامج تدريبية وتوظيفية يتم تنفيذها من خلال مزودي خدمات محليين لتطوير المهارات والقدرات للشباب في قطاعات اقتصادية مختلفة.

 

واكد اعضاء المجلس الاستشاري على اهمية هذه الأدوات المالية المبتكرة وتطرقوا الى بعض التحديات التي تواجه القطاع الخاص الفلسطيني أهمها محدودية صناديق الاستثمار والأفكار الاستثمارية، كما أبدوا ملاحظاتهم واقتراحاتهم حول إمكانية تطويرها لمعالجة الاشكالات في بيئة الاعمال وحتى يكون للقطاع الخاص دورا فاعلا في وضع التشريعات والسياسات الاقتصادية واقتراح الحلول.

 

وأوصى أعضاء المجلس الاستشاري بعقد المزيد من اللقاءات العملية لتطوير لتدخلات الحكومية بما يتلاءم مع احتياجات القطاع الخاص.

 

من الجدير ذكره أن مشروع "التمويل بهدف خلق فرص عمل F4J"يأتي بتنفيذ شركة البدائل التطويرية DAIلصالح وزارة المالية والتخطيط وبدعم من البنك الدولي.

 

وندعوكم لزيارة الموقع الالكتروني للمشروع من اجل التعرف والاطلاع على شرح اوفى عن مكونات المشروع والية التمويل www.f4j.ps.



أخبار ذات صلة

(الإسلامي الفلسطيني) يفتتح مكتباً في قباطية

لتقديم الخدمات المصرفية المتوافقة مع الشريعة الاسلامية في المنطقة..

المزيد ..

جامعة بيرزيت تحيي اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة

الأمم المتحدة أعلنت عام 1992 يوم 3 كانون الأول من كل عام اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة..

المزيد ..

هيونداي تكشف النقاب عن اسم مركبتها الرياضية المستقبلية الكبيرة متعددة الاستخدامات (باليسيد)

يرتبط باسم الضاحية الثرية ذات المنازل الجميلة، باسيفيك باليسيد، الواقعة في مدينة لوس أنجلوس جنوبي كاليفورنيا..

المزيد ..

© 2018 جميع الحقوق محفوظة لشبكة أجيال الإذاعية