البث المباشر

أسعار العملات

بيـــــع شــراء
3.670 3.670
5.171 5.171
4.192 4.192
0.205 0.205
الســـعر
3.670
5.171
4.192
0.205

أوقات الصلاة

الفجر الظهر العصر المغرب العشاء
4:39 12:42 4:20 7:24 8:45

حـــالة الطقـــس

أجواء غائمة اليوم الأحد، ولا تغير يذكر على درجات الحرارة، والرياح جنوبية غربية إلى شمالية غربية خفيفة لمعتدلة السرعة تنشط أحياناً..

أبحاث: IQOS يقلل تعرض المدخنين للمواد الكيميائية

2018-05-06 12:19:07

2018-05-06 12:19:07

شبكة أجيال الإذاعية ARN_ أعلنت شركة فيليب موريس إنترناشونال عن النتائج الإيجابية للبحث السريري المتقدم الذي أجري على أول منتج للشركة يعتمد تقنية تسخين التبغ بدلاً من حرقه، تحت الاسم التجاري “IQOS”، والذي تم نشره في مجلة "أبحاث النيكوتين والتبغ العلمية" المتخصصة في التقييم العلمي والأكاديمي من قبل الخبراء في الصناعة.

 

وخلصت نتائج الدراسة التي أجريت على مدى ثلاثة أشهر في مستشفى أوساكي للقلب في اليابان، والتي تعد بمثابة منظمة أبحاث سريرية مرموقة، إلى أن مجموعة المدخنين البالغينالذين استبدلوا السجائر التقليدية بمنتج “IQOS” خلال فترة البحث، تمكنوا من الحد من تعرضهم لـ 15 مادة كيميائية ضارة، ما أدى إلى تخفيض الخطر المحتمل، وذلك بنسبة أقرب إلى تلك التي بلغها المقلعون عن التدخين نهائياً.

 

وكان البحث قد أظهر تحسناً في المؤشرات الصحية لدى جميع الحالات ضمن مجموعة البحث المرتبطة بأمراض التدخين كأمراض الرئة والقلب، وذلك باتجاه تصاعدي مماثل للاتجاه الذي تحسنت فيه المؤشرات الصحية لدى المقلعين عن التدخين، وهو الأمر الذي يجري حالياً المزيد من التجارب والدراسات طويلة المدى لقياسه.

 

هذا وأجري البحث بالتماشي مع المبادئ التوجيهية السريرية المعترف بها دولياً كالممارسة المخبرية السريرية الجيدة، كما تم تعريفها من قبل مؤتمر التنسيق الدولي للمتطلبات الفنية الخاصة بتسجيل الأدوية المعدة للاستخدام البشري.

 

وخلال البحث، تم توزيع 160 مدخناً على ثلاث مجموعات مختلفة: مجموعة واصلت التدخين، ومجموعة توقفت تماماً عن التدخين، وأخرى استخدمت منتج “IQOS” بدلاً عن السجائر التقليدية. وأمضى المشاركون في البحث خمسة أيام في العيادة وواصلوا التجربة في المنزل لمدة 85 يوماً إضافياً، أُخذت خلالها العينات والقياسات البيولوجية بانتظام.

 

وقال كبير المسؤولين الطبيين لدى شركة فيليب موريس إنترناشونال، فرانك لوديك: "يعتبر هذا البحث خطوة هامة للتأكيد على أن منتج “IQOS” الذي لا يخلو من المخاطر، هو خيار أفضل لملايين المدخنين البالغين الذين لم يقلعوا عن التدخين. وقد حمل البحث معه نتائج إيجابية جداً؛ إذ أشار إلى أن المدخنين البالغين ممن استبدلوا السجائر التقليدية بمنتج “IQOS” قد تمكنوا من الحد من مخاطر تعرضهم للمواد الكيميائية الضارة  إلى درجة تقترب من تلك التي بلغها المقلعون عن التدخين، كما أشار بوضوح إلى مجالات الحد من المخاطر الكبيرة، وهو ما نؤكده حالياً من خلال الدراسة طويلة المدى".

 

وقام أكثر من 5 مليون مدخن بالتحول لاستخدام منتج “IQOS” وقد وظفت الشركة منذ عام 2008 أكثر من 400 عالم وخبير، بالإضافة إلى استثمار أكثر من 4 مليارات دولار أميركي في البحث والتطوير والتسويق المبكر لمحفظتها من المنتجات الخالية من الدخان، ونشرت ما يزيد عن 200 منشور بهذا الخصوص في السنوات العشر الماضية.

 

ن.أ-ر.أ



© 2018 جميع الحقوق محفوظة لشبكة أجيال الإذاعية