البث المباشر

أسعار العملات

بيـــــع شــراء
3.621 3.621
5.107 5.107
4.079 4.079
0.209 0.209
الســـعر
3.621
5.107
4.079
0.209

أوقات الصلاة

الفجر الظهر العصر المغرب العشاء
4:12 11:44 3:15 6:01 7:17

حـــالة الطقـــس

يكون الجو اليوم الثلاثاء غائما جزئياَ ويطرأ ارتفاع على درجات الحرارة مع بقاء الأجواء باردة إلى شديدة البرودة

القدس 10.2

مباريات اليوم

  • الدانمارك x سويسرا 21:45
  • السويد x النرويج 21:45
  • أسبانيا x مالطة21:45
  • ليشتنشتاين x إيطاليا 21:45
  • الأردن x العراق17:00
  • تونس x الجزائر21:45

صفقة كوشنر.. (خيرات) اقتصادية تصل الأردن ومصر

2018-06-24 10:06:00

2018-06-24 10:06:00

شبكة أجيال الإذاعية ARN_ قال جاريد كوشنر مستشار وصهر الرئيس الأمريكي، إنه سيعلن عن صفقته المعروفة بـإسم "صفقة القرن" قريباً جداً، وأضاف أنها تتميز بالتركيز على الشعب ومحاولة تحديد ماذا يريد فعلا، معتقداً أن الفلسطينيين أقل اكتراثاً بالحوار السياسي وأكثر اهتماماً بما ستوفره الصفقة للأجيال من فرص جديدة ومزيد من الوظائف ذات الأجور الأفضل وآفاق الوصول الى حياة أفضل.

 

وأشار كوشنر في مقابلة مع صحيفة القدس المحلية أجراه خلال زيارته الأخيرة للمنطقة، إلى أن كل واحدة من القضايا السياسية مثيرة للجدل وستلقى الحلول الوسط معارضة من الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني، معتقداً أنه على كلا الطرفين النظر إلى الصفقة كحزمة.

 

قائلاً: "لن يتفق الجميع على أنها الحزمة الصحيحة، ولكن الوصول إلى السلام يتطلب الشجاعة والحاجة إلى اتخاذ المخاطر المحسوبة الصحيحة. وبدون أن يدفع الشعب السياسيين إلى التركيز على احتياجاته ومنحهم الشجاعة لأخذ الفرصة، لن يتم حل هذا الأمر أبداً".

 

وأكد أن احتمالات السلام ممكنة للغاية، والقادة الذين التقاهم يهمهم أمر الشعب الفلسطيني لا يمكن أن تتحسن حياته إلا باتفاق سلام يحظى بموافقة الطرفين، وهو ما استعصى على الجانبين منذ عقود، ولكنهم جميعا يدركون بالفائدة التي ستعود على المنطقة إذا تم تحقيق السلام.

 

وأضاف كوشنير أنه يؤمن بأنه من أجل الوصول إلى اتفاق، سيكسب كلا الطرفين أكثر مما يعطيان وأن حياة شعبيهما ستكون أفضل حالاً بعد عقود بسبب التنازلات التي يقدمانها. سيكون الأمر متروكًا للقيادة والشعب من كلا الطرفين لتحديد ما هو مقبول كحل وسط مقابل مكاسب كبيرة.

 

وفيما يتعلق بتفاصيل الصفقة، أوضح أن نقاط الصفقة الفعلية بين الإسرائيليين والفلسطينيين، لكن الخطة الاقتصادية يمكن أن تظهر كجزء من صفقة عندما يتم تحقيقها مع بعض الاستثمارات الضخمة التي تمتد إلى الشعبين الأردني والمصري، وهناك الكثير من الإمكانات غير المستغلة التي يمكن المبادرة بها إذا تحقق السلام.

 

وأضاف أنه بموجب الصفقة سيحصل الشعب الفلسطيني على استثمارات ضخمة في البنية التحتية الحديثة والتدريب المهني والتحفيز الاقتصادي على مدار 5 - 20 عاماً. وأن يمتد ازدهار إسرائيل بسرعة للفلسطينيين إذا كان هناك سلام، وذلك في وجود العديد من البلدان في أنحاء العالم المستعدة للاستثمار إذا كان هناك اتفاق سلام.

 

ولفت إلى خطته الاقتصادية بأنها ستعمل على جذب استثمارات كبيرة للغاية في البنية التحتية من القطاعين العام والخاص لجعل المنطقة بأكملها أكثر ترابطاً وتحفيز اقتصادات المستقبل، ما سيؤدي إلى زيادات في الناتج المحلي الإجمالي، ونأمل أيضًا أن يسمح وجود التعايش السلمي للحكومات بتحويل بعض أموالها من الاستثمارات الضخمة في الجيش والدفاع إلى تعليم وخدمات وبنية تحتية أفضل لشعوبها.

 

وفيما يتعلق بغزة، لفت إلى أهمية محاولة إجراء التحسينات، قائلاً: "طالما أن هناك صواريخ يتم إطلاقها وأنفاق تحفر، سيكون هناك خنق على الموارد المسموح بدخولها. إنها حلقة مفرغة"، مضيفاً أن الطريق الوحيد أمام أهل غزة هو تشجيع القيادة على السعي لوقف إطلاق نار حقيقي يمنح إسرائيل ومصر الثقة للسماح لمزيد من السلع بالتدفق إلى غزة. هذه هي الطريقة الوحيدة لحل المشكلة من خلال ما رأيته.

 

وأضاف أن العديد من الدول ستكون مستعدة للاستثمار في غزة إذا كان هناك احتمال حقيقي لطريق آخر. سوف يتطلب الأمر بعض القيادة في غزة من أجل الوصول إلى هذا الطريق.

 

وفيما يتعلق بموقف الرئاسة، قال كوشنر إن القيادة الفلسطينية تتخوف من أن خطته ستعجب الشعب الفلسطيني، مشيراً إلى نقل رسائل للرئيس محمود عباس من خلال معارف مشتركين وفي حال كان الرئيس عباس مستعد للعودة إلى الطاولة، فنحن مستعدون للمشاركة في النقاش، وإذا لم يكن كذلك الأمر، فإننا سنقوم بنشر الخطة علانية.

 

كما شكك في مدى قدرة الرئيس عباس أو رغبته، أن يميل إلى إنهاء الصفقة. لديه نقاط الحوار التي لم تتغير خلال السنوات الـ٢٥ الماضية. لم يتم التوصل إلى اتفاق سلام في ذلك الوقت. ومن أجل الوصول الى صفقة، على كلا الجانبين أن يتحركا وأن يلتقيا في نقطة ما بين مواقفهما المعلنة.

 

ن.أ-ر.أ

 



أخبار ذات صلة

الشهيد بارود قُتل بالإهمال الطبي وسوء التشخيص

احتشاء حاد في عضلة القلب نتيجة انغلاق كامل في الشريان التاجي الأيسر الأمامي..

المزيد ..

بالوثائق| العليا تناقض نفسها بشأن نصاب مجلس القضاء الأعلى

مرة كان اجتماع أعضاء مجلس القضاء الأعلى عبر الهاتف شرعياً، ومرة لم يكن كذلك..

المزيد ..

توثيق اعتداء قوات القمع على أسرى عوفر

ذروة الاعتداءات طالت أقسام 15 و11 و12 حيث يتواجد 120 أسيراً..

المزيد ..

الأعرج لأجيال: سمعت عن اقالتي ولجنة التحقيق من الاعلام

أضاف: تحدثت باسم الحكومة والرئيس وأوضحت الملابسات للرأي العام..

المزيد ..

فلسطينية في قائمة أفضل 50 معلماً في العالم

رنا زيادة فازت بلقب أفضل معلمة في فلسطين للعام 2017..

المزيد ..

هل يحق للحكومة تغيير ممثلي النقابات بمجلس إدارة الضمان؟

وزير العمل : تبين أن ممثلي العمال في المجلس لا يمثلونهم..

المزيد ..

© 2019 جميع الحقوق محفوظة لشبكة أجيال الإذاعية