البث المباشر

أسعار العملات

بيـــــع شــراء
3.773 3.773
5.317 5.317
4.265 4.265
0.210 0.210
الســـعر
3.773
5.317
4.265
0.210

أوقات الصلاة

الفجر الظهر العصر المغرب العشاء
5:03 11:33 2:18 4:43 6:03

حـــالة الطقـــس

الجمعة،: أجواء صافية بوجه عام خلال النهار باردة في ساعات الليل ويطرأ ارتفاع على درجات الحرارة..

القدس 11.3

تعرف على تقنية طيران العناكب في الهواء

2018-09-20 16:19:00

2018-09-20 16:19:00

شبكة أجيال الإذاعية ARN_

  ظل العلماء لفترة طويلة لا يعرفون على وجه الدقة كيف تطير العناكب بلا أجنحة، حيث تستعيض عن الأجنحة بخيوط تنساب من خلالها في الهواء. أحد الباحثين من كوريا الجنوبية اكتشف معلومات أكثر عن طيران العناكب وقام بتوثيق ذلك.

 

راقب أحد الباحثين من كوريا الجنوبية أحد العناكب للتوصل إلى المزيد من المعلومات عن آليه طيران العناكب بدون أجنحة. وقام مونسونغ شو، وهو باحث من كوريا الجنوبية يعمل في برلين حاليا، بتصوير مقطع فيديو لعنكبوت صغير يبحث عن نقطة تقع أعلى منه ويحاول الوصول اليها.

 

ويرفع العنكبوت ساقه الأمامية ليستشعر اتجاه الريح. وفي النهاية ينسج العنكبوت بعض خيوطه ليستخدمها كمظلة ينساب فوقها. ويضع العنكبوت هذه الخيوط في مهب الريح ويتهادى معها وهكذا انطلق طائرا.

 

ويقول شو: "يطلق على هذه العملية في البحث العلمي بالإبحار طيراً بالخيوط". ويضيف شو أن العناكب تستخدم هذه التقنية عندما تريد قطع مسافة بعيدة بسرعة، على سبيل المثال عندما لا تجد طعاما في مكان ما أو عندما تكون مهددة بأن يلتهمها أعداؤها "حيث يستطيع مثل هذا الحيوان الصغير قطع عدة كيلومترات على ارتفاع كبير ولمسافة بعيدة في الجو محمولا على خيوطه".

 

وبما إنه من الصعب على العين البشرية رؤية هذا العنكبوت النساج، فإن العلماء لم يعرفوا بعد الكثير عن الإبحار طيراً بالخيوط، وهذا أمر يعتزم مونسونغ تغييره لأنه "من الممكن للإنسان تعلم الكثير من هذه التقنية الذكية" على حد قوله. فعلى سبيل المثال، يمكن إطلاق كريات طقس أو غير ذلك من وسائل الرصد أثناء العواصف الشديدة من أجل دراسة الطقس بشكل أفضل"، حسبما توقع الباحث.

 

لذلك تابع الخبير العناكب الطائرة داخل مختبر باستخدام آلة "نفق رياح" على سبيل المثال، حيث تبدو هذه الآلة مجفف شعر عملاق، ويتحكم الباحث في قوة الهواء الصادر عن الآلة ويجعل العناكب تزحف فوق عصى أمام النفق ويراقب كيف ينسج العنكبوت خيطه ويطير بعيدا. وبهذه الطريقة اكتشف مونسونغ بالفعل كيف أن العناكب الأكبر حجماً تحتاج الى ما يصل إلى 60 خيطا لترتفع في الهواء في حين أن العناكب الأصغر حجماً تحتاج خيوطاً أقل.



© 2018 جميع الحقوق محفوظة لشبكة أجيال الإذاعية