وتمكن الطبيب رحمت عمر، اختصاصي الأنف والأذن والحنجرة، من إخراج قطعة بلاستيكية مخروطية الشكل، هي أصلا أحد أجزاء لعبة بلاستيكية، من أنف الطفل باستخدام أداة معكوفة من الأمام، بحسب ما ذكرت صحيفة "الصن" البريطانية.

 

وأظهر التسجيل المصور استخدام الطبيب أداة مصممة خصيصا للوصول إلى عمق أنف الطفل، الذي وضع عن طريق الخطأ الجسم المخروطي البلاستيكي فوق أنفه أثناء اللعب.

 

وتمكن الطبيب من إدخال الأداة في ثقب داخل اللعبة وسحبها من أنف الطفل بعد محاولات عدة، "دون أي نقطة دم". وصور الطبيب العملية البسيطة ونشرها على الإنترنت.

 

ولا يعد هذا التسجيل الأول لسحب أجسام غريبة من أنوف البعض ومشاركتها عبر الإنترنت، فقد تمكن الطبيب عمر في وقت سابق من هذا الشهر من سحب علقة (دودة) من أنف رجل.

 

وفي سبتمبر الماضي صور الطبيب ذاته أيضا لحظة سحب صرصور صغير كان لا يزال حيا من أذن رجل.

 

ع.ر.ر.أ