البث المباشر

أسعار العملات

بيـــــع شــراء
3.761 3.761
5.299 5.299
4.283 4.283
0.210 0.210
الســـعر
3.761
5.299
4.283
0.210

أوقات الصلاة

الفجر الظهر العصر المغرب العشاء
5:05 11:35 2:19 4:44 6:05

حـــالة الطقـــس

يكون الجو اليوم الثلاثاء، غائما جزئيا الى غائم باردا خاصة فوق المرتفعات الجبلية،وتبقى الفرصة مهيأة لسقوط أمطار

القدس 15.5

محلل: نتناهو يحاول الحفاظ على ائتلافه لعدة أشهر

2018-11-17 11:43:00

2018-11-17 11:43:00

شبكة أجيال الإذاعية ARN_ لم يفض اللقاء الذي جمع رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو بوزير التعليم ورئيس حزب "البيت اليهودي" نفتالي بينيت لبحث الأزمة الائتلافية؛ إلى أي اتفاق للحفاظ على الائتلاف الحاكم إثر استقالة وزير الجيش أفيغدور ليبرمان، في ظل إصرار رئيس حزب "كولانو"، موشيه كاحلون، على إجراء انتخابات برلمانية مبكرة.

 

وأكد نتنياهو في بيان عقب اجتماعه مع وزير التعليم ورئيس حزب "البيت اليهودي"، نفتالي بينيت؛ أن أي قرار بتقديم موعد الانتخابات العامة لم يصدر بعد مشيراً أنه أعلم بينيت بحفظه حقيبة وزارة الجيش لنفسه، في ظل التداعيات الحرجة التي تواجهها الدولة العبرية حسب تعبيره.

 

وطالب نتنياهو الأحزاب المنضوية في الائتلاف الحاكم بـ"بذل كل جهد ممكن للحفاظ على الحكومة اليمينية، وعدم تكرار الخطأ التاريخي الذي ارتكب عام 92 عندما أطيح بحكومة يمينية، ما منح الفرصة لليسار بجلب ما أسماها بـكارثة أوسلو لإسرائيل.

 

وأشار البيان، إلى أن نتنياهو سيجتمع بقادة الكتل الائتلافية يوم الأحد المقبل، وأنه يعول على المسؤولية التي يتحلى بها وزراء الحكومة للحيلولة دون إسقاط الحكومة.

 

بدوره، يرجح الصحافي المختص في الشأن الإسرائيلي فايز عباس، أن يحافظ رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو على الإئتلاف الحاكم لعدة أشهر، دون اللجوء إلى انتخابات مبكرة رغم أن الاستطلاعات تشير إلى أن حزب الليكود سيحتفظ بأغلبية برلمانية إذا ما أجريت الانتخابات في الفترة الحالية.

 

الصحافي المختص في الشأن الإسرائيلي فايز عباس فايز عباس..

 

 

وأضاف فايز عباس في حديث لـأجيال، أن وزارة الجيش أو الأمن هي الحقيبة الأبرز منذ قيام الدولة العبرية، وهي تمثل مرآة لرئاسة الحكومة، وهذا ما يبرر مساعي وزير التعليم ورئيس حزب "البيت اليهودي"، نفتالي بينيت إلى الحصول عليها، فيما سيحاول نتنياهو الاحتفاظ بها لنفسه.

 

 

فيما لفتت وسائل إعلام عبرية، إلى أن قادة الكتل الائتلافية ستجتمع يوم الأحد، للاتفاق على موعد إجراء انتخابات، وإذا ما تم التوافق على ذلك، فإن صناديق الاقتراع ستفتح في  آذار "مارس" المقبل.

 

إلى ذلك، رجح مراقبون أن التسريبات حول تبكير موعد الانتخابات يهدف الضغط على الوزير موشيه كاحلون، الذي دعا لتبكير موعد الانتخابات وتحفظ على تنصيب نفتالي بينيت وزيرا للجيش.

 

وكان حزب "البيت اليهودي" اليميني قد لوح بالانسحاب من الحكومة في حال عدم تكليف زعيمه نفتالي بنيت بحقيبة الجيش، وفي حال انسحاب حزب "البيت اليهودي" من الحكومة فإنها ستسقط فورا.

 

يأتي ذلك فيما يصر كل من رئيس حزب "كولانو"، كاحلون، ووزير الداخلية ورئيس شاس، أرييه درعي، على التوجه إلى انتخابات مبكرة، ما يجعل بقاء الحكومة غير ممكن.

 

ر.ط-ر.أ



© 2018 جميع الحقوق محفوظة لشبكة أجيال الإذاعية