وأشار الباحثون في دورية "طب الأطفال"، إلى أن الأبحاث تربط منذ وقت طويل بين البدانة والربو عند البالغين، لكنها تقدم أدلة متضاربة على ذلك بالنسبة للصغار.

 

وأجريت الدراسة على أكثر من 500 ألف طفل تتراوح أعمارهم بين "2-17 عاماُ" لأربع سنوات في المتوسط، وكانت النتيجة هي إصابة نحو 8% من هؤلاء الأطفال بمرض الربو.

 

ووجدت الدراسة أن الأطفال أصحاب الوزن الزائد كانوا أكثر عرضة للإصابة بالربو بنسبة 17%، مقارنة بالأطفال الذين يتمتعون بوزن صحي، لافتة إلى أن الشبان الذين يعانون البدانة كانوا أكثر عرضة للإصابة بالربو بنسبة 26%.

  

واعتمد الباحثون على اختبارات تعرف باختبارات التنفس، والتي تبين مدى سهولة إخراج الهواء من الرئتين، ووجدوا ارتباطاً قوياً بين الربو والبدانة.

 

وخلصت الدراسة إلى أن البدانة ترتبط بزيادة خطر الإصابة بالربو بنسبة 29%، بناء على هذا المعيار التشخيصي الأدق.

 

ر.ط-ر.أ