الذاكرة الزجاجية رقيقة نافذة للضوء على شكل مربع، تتحمل درجات الحرارة العالية ومقاومة للماء.." > الذاكرة الزجاجية رقيقة نافذة للضوء على شكل مربع، تتحمل درجات الحرارة العالية ومقاومة للماء.." >

البث المباشر

أسعار العملات

بيـــــع شــراء
3.609 3.609
5.097 5.097
4.092 4.092
0.209 0.209
الســـعر
3.609
5.097
4.092
0.209

أوقات الصلاة

الفجر الظهر العصر المغرب العشاء
4:20 11:46 3:14 5:57 7:12

حـــالة الطقـــس

الأربعاء: أجواء غائماً جزئياً الى صافية ولا يطرأ تغير يذكر على درجات الحرارة، والرياح شمالية غربية الى شمالية شرقية خفيفة الى معتدلة السرعة، والبحر خفيف ارتفاع الموج..

القدس 10.2

ذاكرة تخزين من الزجاج تدوم لملايين السنين

2012-09-27 17:14:34

2012-09-27 17:14:34

شبكة أجيال الإذاعية ARN_ استطاع فريق بحث تابع لشركة "هيتاشي لأنظمة المعلومات" باليابان، تطوير ذاكرة تخزين مصنوعة بالكامل من الزجاج، قادرة على تخزين العديد من البيانات والمعلومات الرقمية تدوم لمئات بل لملايين السنين دون إتلافها أو فقدانها أو تعرضها لأي ضرر.

 

وتمكن مختبر الأبحاث الرئيسي بالشركة من تصنيع ذاكرة تستند على زجاج الكواز رقيقة نافذة للضوء على شكل مربع، تتحمل درجات الحرارة العالية ومقاومة للماء، وبذلك تكون قد تغلبت "هيتاشي" على مشكلة دامت سنوات فيما يتعلق بأقراص التخزين الرقمية المعرضة للتلف سريعاً.

 

ووفقاً لـ"كازيوشي توري"، أحد باحثي مختبر الشركة، فإن الأقراص المدمجة "CD" أو الأقراص الصلبة لا يدوم عمرها طويلاً، مشيراً إلى أن هذا النوع من الذاكرات الزجاجية صُممت خصيصاً للشركات الكبرى أو المؤسسات التي تحتاج دوماً لحفظ وتخزين عدد هائل من المعلومات والبيانات الرقمية، بل الوثائق التاريخية والثقافية والمواد الأرشيفية الخاصة بالمؤسسات الحكومية والبنوك، التي ينبغي أن تدوم لأجيال وأجيال.

 

تتمتع هذه الذاكرات بمقاومتها العالية جداً للمواد الكيميائية وعدم تأثرها بالموجات الراديوية، فضلاً عن أنها أثبتت تفوقها وقدرتها على تحمل درجات الحرارة العالية بشكل مباشر حتى 1000 درجة سيلزيوس "1.832 فهرنهايت" لمدة ساعتين على الأقل دون حدوث تلف أو فقدان للبيانات، بالإضافة إلى مقاومتها القصوى للماء، وهذا يعني مواجهتها للكوارث الطبيعية مثل تسونامي مثلاً.

 

وقال "تاكاو فاتانابي"، أحد الباحثين بالمختبر إننا واثقون من أن هذه الذاكرات قادرة على حفظ البيانات لمدة طويلة جداً، طالما لم يتعرض هذا الزجاج للتلف، في إشارة لزجاج الكوارتز المعرف بصلابته ومتانته ومقاومته للكسر أو التحطيم المباشر.

 

تم تصميم نموذجين من هذه الذاكرات الزجاجية، يبلغ سمك النموذج الأول 2 مم بأبعاد 2×2 سم مكون من أربع طبقات لحفظ وتخزين البيانات، أما النموذج الثاني فيبلغ أبعاده 2.54×2.54، قادر على تخزين 40 ميغابايت لكل بوصة مربعة وهي أكبر من السعة التخزينية القياسية للقرص المدمج ذي سعة تخزينية تبلغ 33 ميغابايت، فضلاً عن قابلية هذا النموذج الزجاجي للزيادة من خلال زيادة عدد الطبقات المشتملة عليه.

 

وتخطط شركة هيتاشي لطرح مثل هذا النوع من الذاكرات بحلول عام 2015.

 

ن.أ-ر.أ



© 2019 جميع الحقوق محفوظة لشبكة أجيال الإذاعية